شركة المراكز العربية والاتحاد السعودي للرياضة للجميع يوقعان اتفاقية لجعل مراكز التسوّق وجهات لممارسة رياضة المشي

28 - يونيو - 2021


شركة المراكز العربية والاتحاد السعودي للرياضة للجميع يوقعان اتفاقية لجعل مراكز التسوّق وجهات لممارسة رياضة المشي

الرياض، المملكة العربية السعودية – 28 يونيو 2021: وقع كل من شركة المراكز العربية والاتحاد السعودي للرياضة للجميع اتفاقية بهدف تفعيل مراكز التسوق التابعة للشركة وجعلها وجهة رياضية تمكّن جميع الزوار من ممارسة رياضة المشي داخل المراكز.

تم توقيع مذكرة التفاهم في مجمع "النخيل مول" وذلك بحضور الرئيس التنفيذي لشركة المراكز العربية الأستاذ فيصل عبد الله الجديعي إلى جانب رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، والرئيس التنفيذي للاتحاد الأستاذة شيماء بنت صالح الحصيني، بالإضافة إلى فرق العمل من كلا الجهتين.

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الاتحاد السعودي للرياضة للجميع على إطلاق برامج وحملات رياضية في المجمعات التابعة لشركة المراكز العربية في جميع أنحاء المملكة، مما يساهم في جعلها وجهات لممارسة رياضة المشي يستفيد منها أكثر من 109 ملايين فرد يزورون مراكز التسوق سنوياً.

والجدير بالذكر أنه من خلال تنظيم وإطلاق هذه البرامج الرياضية في الأماكن العامة، يوفّر اتحاد الرياضة للجميع فرص المشاركة بالأنشطة الرياضية لكافة أفراد المجتمع من مختلف الأعمار والفئات.

 تم تفعيل مسار للمشي في مجمع "النخيل مول" كأول تعاون من أجل تسهيل فرص مشاركة جميع أفراد المجتمع والاستمتاع بها، كما تم إطلاق تحدياً تحت مسمى "تحدي النخيل مول" لمستخدمين تطبيق "الرياضة للجميع" الذين يزورون المجمع.

يتيح تطبيق "الرياضة للجميع" لكافة أفراد المجتمع فرصة تبني نمط حياة أكثر صحة ونشاط من خلال السماح للمستخدمين بإنشاء تحديات اللياقة البدنية أو الانضمام إليها. كما يتيح للمستخدمين تتبع خطواتهم ومتابعة أهداف اللياقة البدنية الخاصة بهم من خلال ربط التطبيق مع أحد أجهزة تتبع اللياقة البدنية مثل "ساعة آبل"، و"جوجل فيت" و"فيت بيت".

كما ستُمكن هذه البرامج جميع الأفراد من ممارسة النشاط البدني باستمرار خلال فصل الصيف، إذ يأخذ اتحاد الرياضة للجميع بعين الاعتبار ارتفاع درجات الحرارة، ويسعى جاهداً إلى إزالة جميع العوائق التي تحول دون ممارسة الأفراد للأنشطة البدنية على مدار السنة.

 

كما ذكر الرئيس التنفيذي لشركة المراكز العربية فيصل الجديعي : "ترتكز استراتيجية المراكز العربية على تحولها من مجرد مراكز تسوق إلى وجهات متكاملة تلبي جميع احتياجات وتطلعات المجتمع، وتعتبر شراكتنا مع الاتحاد السعودي للرياضة للجميع خطوة إيجابية وفعاله في سبيل مواكبة نمط الحياة الصحي والمتجدد وجعل مراكزنا كوجهه أساسية لممارسة رياضة المشي ونطمح نحن في المراكز العربية بأن نكون من المساهمين الفعالين في بناء مجتمع أكثر صحة وحيوية."

وفي هذه المناسبة، قال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود: "إن الشراكة مع شركة المراكز العربية لجعل مراكزها التجارية وجهات للمشي أمر في غاية الأهمية لما فيه من تشجيع وتسهيل ممارسة الأنشطة البدنية لأفراد مجتمعنا الغالي". حيث أضاف: "تعني هذه الاتفاقية أنه يمكننا تمكين المجتمع من ممارسة النشاط البدني في الأماكن التي يقصدونها وبشكل مستمر، لاسيما أنّ البعض منهم قد لا يمتلك الوقت الكافي لممارسة رياضة المشي في أماكنها المخصصة، إضافةً إلى ذلك، تظهر هذه المبادرة مدى سهولة دمج النشاط البدني في حياة الأفراد اليومية مهما كانت ظروفهم الشخصية".

وتابع سموه: "الأهم في كل ذلك، أن هذه الاتفاقية تُعد مثالا جيداً عن التعاون المشترك مع القطاع الخاص، وتضافر الجهود من أجل وطننا الغالي، مما يساهم في بناء مجتمع أكثر صحة ونشاطاً وحيوية، من خلال مبادرات مبتكرة قادرة على استقطاب اهتمام الجميع".

 

يذكر أن الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يعمل بدعم من وزارة الرياضة وبرنامج جودة الحياة لتحقيق أحد مستهدفات رؤية المملكة على زيادة نسبة ممارسة الأفراد في المملكة للتمارين الرياضية مرة على الأقل أسبوعياً بنحو 40 % بحلول عام 2030. ولتحقيق ذلك يسعى جاهداً إلى إطلاق برامج ومبادرات رياضية مثل "معاً نتحرك" و"تحرك وإلعب" والبطولة الوطنية للكريكيت وغيرها. وبالإضافة إلى ذلك، تعاون اتحاد الرياضة للجميع مع عدة قطاعات من القطاعين العام والخاص. من بينهم شركة نايكي ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان والهيئة السعودية للذكاء الاصطناعي "سدايا" ومنظمة الصحة العالمية، مما ساهم في وصول ومشاركة أكثر من 350 ألف شخص في الفعاليات الافتراضية والميدانية التي أطلقها الاتحاد في عام 2020.